Muslim Brotherhood: Egypt should be a civil state with an Islamic orientation

News article, posted 05.21.2011, from Cairo, Egypt, in:

The Muslim Brotherhood (MB) presented the necessary documents to establish the Freedom and Justice Party and declared in the founding papers that Egypt should be a civil state with an Islamic orientation. The founding statement emphasized on following points:


--- The party holds a deep belief in the article that Islam is the religion of the state. Arabic is its official language and principles of Islamic jurisprudence are the major sources of legislation in the constitution. It should be applied in all of our lives as the source of wisdom and divine mercy as well as constant demands for majority of Egyptian people and guarantee for reform of our social conditions and for leading to happiness and progress.


--- Islam is the official religion of the State; it guarentees the rights of our fellow Christians in the freedom of belief, worship and determination of their religious particulars according to their norms.


---The party will work to establish institutions of civil society, trade unions, groups, associations, unions, and human rights organizations.  The party will work to re-build state institutions on the sound basis and free public will, including the institution of the presidency, government, parliament, and local councils.


--- The people will make a constitution to express the identity of the nation and its will and to achieve freedom and dignity and to assure people's sovereignty and national unity, to support equality between its members in rights and duties, to confirm the respect for pluralism, diversity, transmission of the power, formation of parties, freedom of information and expression and freedom of belief and worship.


Concerning the foreign policy, the statement says:
---The matters which cannot be relinquished are the liberation of the national will,  independence of political decisions and cooperation with other international powers on the basis of mutual respect.


--- The party would respect all covenants and treaties and international conventions, which call for world peace based on justice and deny interfering in the internal affairs of other countries.

Original Language Text: 


إخوان مصر يتقدمون لإعلان حزبهم
قدمت جماعة
 في مصر أوراق تأسيس حزب "الحرية والعدالة", وأعلنت في بيان تأكيدها أن مصر "دولة مدنية بمرجعية إسلامية
وشدد البيان التأسيسي على إيمان الحزب العميق بضرورة النص على أن الإسلام هو الدين الرسمي للدولة، واللغة العربية لغتها الرسمية، ومبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع في الدستور، "وتطبيقها في حياتنا كلها, باعتبارها مصدر الحكمة والرحمة الإلهية، ومطلب غالبية الشعب المصري على الدوام، والكفيلة بإصلاح أحوال مجتمعنا، وقيادته إلى السعادة والتقدم".
كما شدد على أهمية أن يكون النص على أن الإسلام هو الدين الرسمي للدولة "ضامنا لحقوق إخواننا المسيحيين في حرية الاعتقاد والعبادة والتحاكم لشريعتهم في خصوصياتهم الدينية".
وطبقا للبيان التأسيسي -الذي أعلن لدى إيداع أوراق الحزب في لجنة الأحزاب- فإن "الحرية والعدالة" سيعمل أيضا لإقامة مؤسسات المجتمع المدني, النقابات، والجماعات، والجمعيات، والاتحادات، ومنظمات حقوق الإنسان.
ويشدد البيان على ضرورة "إعادة بناء مؤسسات الدولة على أسس قوية سليمة، بإرادة شعبية حرة"، محددا تلك المؤسسات في "مؤسسة الرئاسة، والحكومة، والمجلس النيابي، والمجالس المحلية".
كما يؤكد ضرورة أن يضع الشعب لنفسه دستورا، "يعبر عن هوية الأمة وإرادتها، ويحقق لها حريتها وكرامتها، ويؤكد سيادة الشعب ووحدته الوطنية، ويدعم المساواة بين أفراده في الحقوق والواجبات، ويقرر احترام التعددية والتنوع، وتداول السلطة، وتكوين الأحزاب، وحرية الإعلام والتعبير، وحرية الاعتقاد والعبادة".
وفيما يتعلق بالسياسية الخارجية, قال البيان التأسيسي إن الحزب يرى أن "تحرير الإرادة الوطنية واستقلال القرار السياسي والتعامل مع سائر القوى الدولية على أساس الاحترام المتبادل, أمور لا يمكن التفريط فيها".
كما يؤكد الحزب احترامه لكل المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تدعو إلى السلام العالمي القائم على العدل ويحرم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.
كما قال "إننا نعمل على استعادة مصر لدورها الريادي في محيطها العربي والإسلامي والأفريقي، ونؤمن بأن الشعب المصري جزء من الأمة العربية، يعمل على تحقيق وحدتها الشاملة بالوسائل السلمية المتدرجة، عن طريق الإرادة الشعبية الحرة لكل الشعوب".

________________________________________