Egypt’s Grand Mufti to US Ambassador: “The US will have to respect the results of the presidential elections”

News article, posted 05.24.2012, from Egypt, in:
Author: 
Khalid Mousa
Language: 
Arabic
Egypt’s Grand Mufti to US Ambassador: “The US will have to respect the results of the presidential elections” (Photo: Shorouk)

During a meeting in his office, yesterday, with US Ambassador Anne Patterson and President of Wilson Center in Washington, Egypt’s Grand Mufti Ali Gomaa called on Washington to provide all forms of support for Egypt and its people. He emphasized that the United States will have to respect the results of the presidential election, and the will of the Egyptian people.

The Grand Mufti stressed the need to build the relationship between Egypt and US, a relationship that should be grounded on "partnership, cooperation and dialogue, not dependency and domination."

He pointed out that peace between East and West can only take place if there is a final solution to the tragedy of Palestine and its people.

As for the tension between Muslims and Christians, the Mufti asserts that the tension is nothing but a mere “illusion.” He described the relationship between Muslims and Copts as an “eternal.”  The Mufti added that there is no history of civil war in Egypt as it is in the US.

Original Language Text: 

وطالب خلال لقائه فى مكتبه، أمس، بالسفيرة الأمريكية آن باترسون، ورئيسة مركز ولسن بواشنطن وجين هارمن، أمريكا والعالم بأن يستوعبوا ما يحدث فى مصر، وأن يعملوا ويتعاونوا مع شعبها فى إطار المتغيرات الجديدة.

ودعا المفتى العالم وبالأخص الولايات المتحدة إلى احترام نتائج الانتخابات الرئاسية، وإرادة الشعب المصري، داعيا واشنطن إلى تقديم كل أشكال الدعم لمصر وشعبها، وهى فى المراحل الأولى للديمقراطية، دون إملاءات أو تدخلات فى أمورها الداخلية.

وشدد على ضرورة بناء العلاقة بين مصر وأمريكا على «الشراكة والتعاون والحوار، وليس التبعية والهيمنة والاستقواء»، مشيرا إلى أن السلام بين الشرق والغرب لن يتم إلا «بحل عادل ودائم لمأساة فلسطين وشعبها»، مطالبا باستمرار الضغط الشعبى والمجتمعى لحل القضية الفلسطينية.

ووصف المفتى كل ما يثار عن وجود خلافات بين المسلمين والمسيحيين فى مصر بـ«الأوهام»، لأن العلاقة بين المسلمين والأقباط علاقة أبدية، بحسب قوله، ولم يحدث على مر التاريخ أن نشبت حرب أهلية فى مصر بعكس ما عاشته أمريكا.

وأضاف: «علينا أن نرتقى بمؤسساتنا التعليمية لتصبح قادرة على المنافسة وإثبات الذات محليا وعالميا، وتأهيل الموارد البشرية القادرة على التكيف مع هذا الزخم الهائل من المنافسة الذى فرضته العولمة والتغير الهائل فى الاتصالات والمواصلات».

من جانبها أكدت السفيرة الأمريكية أهمية دور القيادات الدينية فى المرحلة القادمة، مشيدة بدور فضيلة المفتى فى نشر ثقافة التسامح بين الأديان، ودوره الخيرى والتنموى فى خدمة المجتمع المدنى.