Grand Mufti of Palestine rules on the legitimate uses of Zakat monies

Fatwa, posted 11.8.2010, from Palestinian Territory, in:
Religious Authority: 
Muhammad Ahmad Hussein
Fatwa Question or Essay Title: 
May the zakat (alms) be used for educational purposes?
Websites and Institutions: 
Palestinian Dar ul-Ifta

Allah specified in His book eight categories of those who deserve receiving Zakat, but none of them relate to education, unless one is poor, for poverty is a condition to receive Zakat. However some scholars have authorized spending Zakat on general interests such as building mosques or schools, by explaining “in the way of Allah” mentioned in the Holy Quran to refer to the general interest, while others confined the concept of "in the way of Allah" to refer to warfare, nothing else.

هل يجوز الإنفاق من أموال الزكاة على التعليم مثل شراء مستلزمات التعليم أو سيارة لروضة أو حضانة، راجياً بيان أوجه إنفاق أموال الزكاة ؟ فقد حدد الله مصارف الزكاة، فقال الله تعالى:{إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيل فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ} (التوبة:60). فهي لا تعطى إلا للأصناف الثمانية التي ذكرتها الآية الكريمة، وهذه الأصناف لم يذكر منها التعليم ومستلزماته، إلا إذا كان طالب العلم فقير أو مسكين، فيعطى من نصيب الفقراء والمساكين . إلا أنّ بعض العلماء أجاز الإنفاق على المصالح العامة من الزكاة، مثل بناء مسجد أو مدرسة، ذلك تحت مصرف في سبيل الله تعالى الوارد في الآية الكريمة ، وخالف أولئك العلماء الآخرون الذين قصروا مصرف { فِي سَبِيلِ اللَّهِ } على الجهاد وتوابعه،فذكر القرطبي في تفسيره الجامع لأحكام القرآن في قوله تعالى: { ..وَفِي سَبِيلِ اللّهِ ..} أنهم الغزاة وموضع الرباط، ويُعطون ما ينفقون في غزوهم سواء أكانوا أغنياء أم فقراء، وهذا قول أكثر العلماء .وابن قدامة في المغني يقول: "ولا يجوز صرف الزكاة إلى غير من ذكر الله تعالى، فلا تدفع لبناء المساجد والقناطر والسقايات وإصلاح الطرقات وتكفين الموتى وأشباه ذلك من القرب التي لم يذكرها الله تعالى". ولا أميل إلى إعطاء أموال الزكاة للمصالح العامة، لأنّ المصالح العامة من عمل الدولة، ودفع الزكاة للمصالح العامة يكون على حساب الفقراء والمساكين .