Collected Rulings of Ayatollah Sistani on Organ Transplantation:

Religious Authority: 
Ali al-Sistanti
Fatwa Question or Essay Title: 
Collected Rulings of Ayatollah Sistani on Organ Transplantation:

Transplantation of a deceased Muslim is only permissible if the life of another Muslim is contingent upon that. In such an event, compensation [for the donated organ] should be paid, unless the deceased person has willed otherwise. Such compensation belongs to the deceased himself or herself, and should be spent in his or her interest, for example to settle up his or her debts. It is not permissible to donate organs of a brain-dead person.

It is permissible to transplant organs from an alive person only if that organ is not crucial to his or her life, like when removing one of two kidneys; the doctor ought to determine this. However, this would only be permissible after death, if life of another Muslim is dependent on that.

Transplantation of an organ is not impermissible per se. The problematic issue is to remove an organ from a dead Muslim's corpse, which is not allowed unless the life of another Muslim depends on it.

It is only permissible to transplant an organ from a deceased Muslim, when he or she is irreversibly dead and his or her heart is stopped for good. In such an event, there is no need for his or her prior consent. The only difference that his or her prior consent would make is to instate or revoke the compensation.

Is it permissible to transplant to a human being an organ from an animal.

If a person is brain dead, and is in coma, it is impermissible to donate his or her organs, even though there is no hope that he or she will revive. Whatever action that would lead to his or her definite death is considered murder.

It is permissible to transplant to a Muslim an organ from a non-Muslim.

An organ detached from a person, whether Muslim or non-Muslim, is unclean (Najis). However, once it is implanted in a Muslim and assumes the spirit, it shall be clean (Tayeb).

It is permissible to transplant a swine's kidney to the human.

السؤال: هل يجوز قطع جزء من إنسان حي للترقيع إذا رضي به ؟ الجواب: فيه تفصيل : فإنه إذا كان قطعه يلحق ضرراً بليغاً به ـ كما في قطع العين و اليد و الرجل و ما شاكلها ـ لم يجز ، و إلا جاز ـ كما في قطع قطعة جلد أو لحم أو جزء من النخاع و نحوه . و هل يجوز أخذ مال إزاء ذلك ؟ الظاهر جوازه . 2 السؤال: هل یجوز دفع مقابل مادي لاهل المتوفی عن اخذ اعضاء. الجواب: یجوز دفع شيء من المال الیهم علی وجه الهبة ونحوها لافي مقابل اخذ اعضاء میتهم. 3 السؤال: ما هو حكم زرع المبیض والخصیة والرحم ونظائر ذلك؟ الجواب: یجوز في حد ذاته اي بغض النظر عما یتوقف علیه عادة من تعریض البدن للنظر واللمس المحرمین ونحو ذلك من المحرمات. 4 السؤال: ذكرتم في مسائل الترقیع (مسلة رقم 62 من المسائل المستحدثة) قید الضرر البلیغ في جواز النقل من الحي، فما هي حدود تلك الاضرار البلیغة؟ الجواب: المرجع في تحدیده هو العرف ومع الشك لا یحرم تحمله. 5 السؤال: هل یجوز نقل اعضاء من جسم میت الی مریض تتوقف حیاته علی نقل ذلك العضو اذا اذن المیت قبل وفاته او اذن ولیه؟ وما حكم من لیس ولي؟ الجواب: اذا كان التحفظ علی المریض المسلم من خطر الهلاك او ما یدانیه متوفقاً علی ذلك جاز ولكن تثبت الدیة علی المباشر للقطع علی الاحوط الا اذا اذن فیه المیت قبل وفاته فانه لاتثبت علیه الدیة حینئذٍ، ولافرق فیما ذكر بین وجود الولي واذنه وعدمه. 6 السؤال: ما حكم تبرع الكافر سواء المیت او الحي بعضو الی المسلم؟ الجواب: یجوز ویترتب علی العضو الذي یتم الحاقه ببدن المسلم بعد حلول الحیاة فیه جمیع احكام بدنه لانه یصیر جزءاً منه. 7 السؤال: هل یجوز للمكلف ان بوصي بالتبرع بجزء من جسده (كالكلیة والقلب مثلاً) لمریض یحتاج الیها بعد وفاته؟ الجواب: یشكل صحة الوصیة المذكورة فیما اذا لم تتوقف حیاة مسلم علی قطع العضو الموصی به والحاقه ببدنه، نعم الاظهر عدم وجوب الدیة علی القاطع مع الوصیة بالقطع. 8 السؤال: ما حكم نقل اعضاء الانسان من جسم الاخر كنقل احدی الكلیتین مثلاً؟ الجواب: ان قطع عضو من الحي لالحاقه باخر ان كان یلحق بالاول ضرراً بلیغاً كما في قلع العین ونحوها لم یجز والا فلا مانع منه علی ذلك یجوز التبرع باحدی الكلیتین لمن لدیه كلیة اخری سلیمة. 9 السؤال: شخص مصاب بغشاوة في قرنیة احدی عینیه، وقد قال الطبیب بانه یستطیع رفع قرنیة المصاب ویضع مكانها قرنیة من شخص میت، فهل تجوز هذا العملیة ام هي محرمة؟ الجواب: لایجوز التسبیب الی انتزاع القرنیة من المیت لزرعها في عین الحي، والمباشر لقلعها ضامن للدیة ولكن یجوز للمریض ان یسمح للطبیب بزرع القرنیة المنزوعة في عینه. 10 السؤال: هل یجوز لولي المیت ان یتبرع باخذ كل او بعض الاعضاء الداخلیة للمیت لمن یحتاج الیها من مرضی المؤمنین او للدراسة علیها؟ الجواب: لا صلاحیة لولي المیت في ذلك والمناط في جواز القطع ما تقدم. 11 السؤال: هل یجوز للانسان ان یوصي، وهل یؤخذ بوصیته، اذا اوصی باخذ بعض اعضاء جسمه السلیمة الداخلیة مثل القلب والكلیتین والكبد والرئتین، واعطائها لمن یحتاج الیها من مرضی المؤمنین في الحالتین التالیتین: أ ـ اذا حصلت له حالة مرضیة شدیدة اصبح فیها هو یائساً من البقاء علی قید الحیاة، او قرر الاطباء الیاس من حیاته، كبعض حالات اصطدام السیارات او السقوط من شاهق او الاصابة بطلق ناري او الاحتراق بالنار او غیرها مما یسبب تلف بعض الاعضاء بحیث یستحیل معه البقاء علی قید الحیاة، ولكن یمكن الاستفادة من بقیة الاعضاء، فهل یجوز له الایصاء بالتبرع بها، وهل یجب الاخذ بوصیته هذه؟ ب ـ اذا توفي وفقد الحیاة، وكان یمكن الاستفادة من اعضائه الداخلیة ، فهل تنفذ وصیته في اخذ اعضائه الداخلیة بعد وفاته للافادة منها للمرضی او للدارسة علیها؟ وخصوصاً اذا توقفت علیها حیاة انسان مؤمن؟ الجواب: أ ـ لا یجوز قطع اعضائه الحیاتیة ونحوها قبل ان یعدّ میتاً عرفاً ـ بتوقف قلبه عن العمل ـ وان كان ذلك لغرض الحاقها ببدن مسلم اخر انقاذاً لحیاته، ولااثر لوصیته بذلك ابداً. ب ـ یجوز ان یقطع منها ما یتوقف علیه حفظ حیاة مسلم آخر، ولاتثبت الدیة علی القاطع علی الاظهر، واما القطع لمجرد التعلم والدرسة فلا یجوز. 12 السؤال: هل يجوز الحاق بعض أعضاء الحيوان ـ كقلبه ـ ببدن المسلم؟ الجواب: يجوز وان كان الحيوان نجس العين كالخنزير ويصبح بعد الالحاق وحلول الحياة فيه جزءاً من بدن المسلم وتلحقه أحكامه. 13 السؤال: هل يجوز أن يوصي الانسان أن تقطع بعض أعضائه بعد وفاته لتلحق ببدن الحي؟ الجواب: اذا أوصى بقطع بعض اعضائه بعد وفاته من غير أن تتوقف حياة الحي على ذلك ففي نفوذ وصيته وجواز القطع حينئذ اشكال وان لم تجب الدية على القاطع فلا يترك مراعاة مقتضى الاحتياط في ذلك. 14 السؤال: هل يجوز التبرع بأعضاء المحكوم عليهم بالاعدام؟ الجواب: لا يجوز قطع جزء من انسان حي لالحاقه بجسم غيره اذا كان قطعه يلحق به ضرراً بليغاً كما في قلع العين وقطع اليد.