al-Baghdadi's opinion on the 2007 Annapolis Meeting

Fatwa, posted 4.22.2010, from Iraq, in:
Religious Authority: 
Ahmed al-Baghdadi
Fatwa Question or Essay Title: 
An opinion on the Annapolis meeting of 2007 [see note below for details on this meeting]:

Despite everything that was said, the Annapolis meeting was a dishonest process aimed at polishing the image of the American administration after its invasion of Iraq and after the failure of Israeli aggression in Lebanon in 2006. It was an attempt to buy time after these humiliating political situations.

Note from Islamopediaonline.org: On 27 November 2007, the Annapolis Conference was held at the United States Naval Academy in Annapolis, Maryland, United States. U.S. Secretary of State Condoleezza Rice organized and hosted the conference. Palestinian President Mahmoud Abbas, Israeli Prime Minister Ehud Olmert and U.S. President George W. Bush attended the meeting.

The conference marked the first time a two-state solution was articulated as the mutually agreed-upon outline for addressing the Israeli-Palestinian conflict. The conference ended with the issuing of a joint statement from all parties.

27 تشرين الثاني 2007م  لقاء انا بوليس ، وسط ضجة اعلامية عريضة .. كيف تقرأون من موقعكم كمفكر وفقيه حركي كتب الشيئ الكثير عن المسالة الفلسطينية ؟ ..رغم كل ما قيل ويقال عن لقاء انا بوليس في وسائل الاعلام العالمية ماهي الا عملية تضليل وخداع ، والضحك على الذقون يستهدف تحسين وتلميع صورة الادارة الامريكية الاستدمارية بعد غزوها واحتلالها لعراق المقدسات ، وبعد فشل عدوان شذاذ الافاق عباد العجل على الشعب اللبناني في الثاني عشر من تموز العام 2006م ، وصمود المقاومة الاسلامية وانتصارها العظيم الى تطويق النتائج الستراتيجية لهذا الانتصار ومردوداته في عموم المنطقة من خلال استئناف الحلول السياسية الاستسلامية المذلة والمهينة وفق المرجعية الامريكية لمواصلة كسب الوقت ، وتمرير مخططات تستهدف سوريا وايران من خلال الحرب الاستباقية التي يفضل تيار المحافظين اليمنيين الراديكاليين الجدد ان يطلق عليها مصطلح : (( اعادة البناء )) أو (( الاستقرار )) كبديل عن مصطلح : ((الاحتلال )) ، وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللهُ وَاللهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ .